منتديات عبدالمجيد الفوزان

منتديات عبدالمجيد الفوزان هي منتديات خاصة بالمنشد عبدالمجيد صاحب الحنجرة الذهبية المميزة التي سطعت في آناشيد عدة آمثال نور دربي الذي يعرض مؤخرا على آلفضآئيآت .. المنشد عبدالمجيد يحييكم من هنا عبر منتداهـ , فسآرعوآ المشآركة


    كيف نقلع عن الاغانى ولماذا ؟

    شاطر

    ?????????

    المساهمات : 62
    تاريخ التسجيل : 19/06/2009

    كيف نقلع عن الاغانى ولماذا ؟

    مُساهمة  ????????? في الأربعاء 5 أغسطس - 2:27:44

    لقد كثر هذا السؤال بين الشباب عن حكم سماع الاغانى والموسيقى وخلاصة القول أن سماع الاغانى والموسيقى معصية وذنب وهذا الحكم مستمد من القران الكريم والسنة النبوية واقوال العلماء.

    أما القران الكريم :


    - قوله تعالى : "ومن الناس من يشترى لهو الحديث ليضل عن سبيل الله"
    * استمد كبار الصحابة من هذه الاية حرمة الغناء منهم عبد الله بن مسعود وابن عباس عم النبى وحبر الأمة.


    - وقال تعالى: "واستفزز من استطعت منهم بصوتك وأجلب عليهم بخيلك ورجلك وشاركهم فى الأموال والأولاد وعدهم وما يعدهم الشيطان إلا غرورا"
    * قال القرطبي في تفسيره : "في الآية ما يدل على تحريم المزامير والغناء واللهو..وما كان من صوت الشيطان أو فعله وما يستحسنه فواجب التنزه عنه".


    - وقال الله عز وجل: "والذين لا يشهدون الزور وإذا مروا باللغو مروا كراما".


    وأما من السنة النبوية :

    - قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر و الحرير و الخمر و المعازف".
    - وقال صلى الله عليه و سلم: "صوتان ملعونان، صوت مزمار عند نعمة، و صوت ويل عند مصيبة".


    وأما أقوال العلماء :


    - فقد قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في بيان حال من اعتاد سماع الغناء: "ولهذا يوجد من اعتاده واغتذى به لا يحن على سماع القرآن، ولا يفرح به، ولا يجد في سماع الآيات كما يجد في سماع الأبيات، بل إذا سمعوا القرآن سمعوه بقلوب لاهية وألسن لاغية، وإذا سمعوا المكاء والتصدية خشعت الأصوات وسكنت الحركات وأصغت القلوب".


    - قال الإمام ابن القيم رحمه الله: "إنك لا تجد أحداً عني بالغناء وسماع آلاته إلا وفيه رغبة عن استماع القرآن إلى استماع الغناء". وقال عن الغناء: "فإنه يصد عن القرآن أكثر من غيره من الكلام الباطل لشدة ميل النفوس إليه ورغبتها فيه".


    هذه هى الادلة التى استدل بها العلماء فى تحريم الاغانى والموسيقى.


    وهناك بعض الشباب من يعترض على هذا الحكم لأن فيه تعارض مع هوى النفس وهذا يتعارض مع قوله تعالى "وما كان لمؤمن ولا مؤمنة اذا قضى الله ورسوله امرا ان يكون لهم الخيرة من امرهم".


    أما لماذا نقلع عن سماع الاغانى فلأسباب عديدة :

    1- أن سماع الاغانى معصية كما ذكرنا سابقا وللمعصية اثار ذكرها ابن القيم الجوزية رحمه الله فى كتابه الجواب الكافى منها :


    أن العبد لا يزال يرتكــب الذنـــوب حتـــى تهون عليه وتصغر في قلبه فقد قال صلى الله عليه وسلم "إن المؤمــن يرى ذنـوبه كأنها فــي أصــل جبــــل يخـــاف أن يقع عليـــه وإن الفاجر يرى ذنوبه كذباب وقع على أنفه فقال به هكذا فطار".
    أن الذنــوب إذا تكاثــرت طبــع علـــى قلب صــاحبهـــا، فكان من الغافليـــن قال تعالى "كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون".
    أنها تحدث في الأرض أنواعا من الفساد في المياه والهواء والزرع والثمار والمساكن، قال تعالى"ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس".
    أنها تزيل النعم وتحل النقم، قال تعالى "وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير" "ذلك بأن الله لم يك مغيرا نعمة أنعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم".
    أن المعصية تحرم العبد الرزق ففقد قال صلى الله عليه وسلم "إن الرجل ليحرم الرزق بالذنب يصيبه".


    2- أن الموت لاينتظر أحدا كما قال تعالى "فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون" ومن ختم له وهو يستمع الى الاغانى فيكون مات على معصية وتكون ميتته ميتة سوء وسيبعث على ما مات عليه كما اخبرنا بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم "يبعث المرء على ما مات عليه".


    3- قد يقول القائل لا أقدر أن اذاكر مثلا أو اجلس على الكمبيوتر الا وانا استمع الى الاغانى اريد أن أسأل سؤالا هل تقدر على حر النار يوم القيامة ؟؟؟!!! فتخير أن تصبر على عدم الاستماع الى الاغانى أم تصبر على حر النار والامر الثانى محال ولا يقدر عليه احد وهناك شىء اخر هناك قرآءت كاملة للقران الكريم باصوات تقشعر لها الابدان.


    4- أن الاستماع الى الاغانى يجعل الانسان يبعد عن كتاب الله عز وجل إذ أن هناك طريقين طريق الخير وطريق الشر طريق الجنة وطريق النار طريق الفوز وطريق الخسران طريق القرآن وطريق الأغانى فأختر لنفسك طريقا. !!!
    وقد قال ابن القيم :


    حب القران وحب الالحان *** في قلب عبد لا يجتمعان


    5- أن سماع الاغانى تجعل الانسان ينقاد لهوى نفسه أو لوسوسة الشيطان وهذا امر خطير اذ تجعل الشيطان يدنو منك وتقوى هوى نفسك عليك حتى اذا ما اردت أن تتوب اصبحت التوبة ثقيلة على قلبك وهذا يتنافى مع مبدأ (الوقاية خير من العلاج).


    6- أن تترك المعصية لله دليل على محبة العبد لربه وأنه مستعد لترك كل متع الدنيا الفانية من أجل رضا الله ومن ضمنها الاستماع الى الاغانى واعلم ان الله سيعوضك لا محالة إما فى الدنيا أو فى الاخرة أو فى الاثنين معا فقد قال صلى الله عليه وسلم "من ترك شيئا لله عوضه الله خير منه" فما بالك بتعويض الله عز وجل وهو الرزاق الكريم. !!!


    7- أن الامتناع عن سماع الاغانى بعد أن وقعت فى هذا البلاء يعتبر من مجاهدة النفس الذى يجعلك من المحسنين الذين قال الله فيهم "والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين" فبهذه الاية إن جاهدت نفسك عدة مرات متتالية وطبعا ليست مسألة سهلة فالشيطان سيأتيك ويزينلك ويسولك فمن يتغلب على هذه الصعوبة يستحق الحصول على هداية الله عز وجل الذى قال الله فيها "ومن يهد الله فما له من مضل". !!!



    وأما عن كيفية الاقلاع عن الاستماع الى الاغانى :


    فهناك خطوات مهمة لابد أن تفعلها حتى تستطيع أن تقلع عن المعصية من أهمها :


    1- الدعاء وهو أنجح دواء للاقلاع عن المعصية إذ أن الله قادر على كل شىء فقد قال تعالى "وإذا سألك عبادى عنى فإنى قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان".


    2- المجاهدة مجاهدة النفس وهذه المجاهدة لا تأتى من يوم وليلة وإنما هى نمط حياة يحتاج الى صبر وغزيمة وقوة ارادة.


    3- معرفة عواقب الاستماع الى الاغانى كما اسلفنا سابقا.


    4- تذكر فرحة الله بالعبد التائب وهذه من أعظم الاسباب المؤدية للاقلاع عن الذنب فقد قال صلى الله عليه وسلم "لله أشد فرحاً بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة فانفلت عنه وعليها طعامه وشرابه فاضطجع في ظلها قد أيِِس من راحلته فبينما هو كذلك إذا هو بها قائمة عنده فأخذ بخطامها ثم قال من شدة الفرح، اللهم أنت عبدي وأنا ربك أخطأ من شدة الفرح".


    5- البعد عن اسبابها ومقوياتها فإن لكل معصية أسباب ودوافع ومقويات ومن اصول العلاج البعد عن كل ما يقوى المرض.


    6- الاجابة على هذه الاسئلة وهذه الاسئلة عامة لجميع المعاصى ومن ضمنها الاغانى :


    هل تذكرت هاذم اللذات، ومفرق الجماعات ومشتت البنين والبنات؟
    هل تذكرت يوماً تكون فيه من أهل القبور؟
    هل تذكرت مفارقة الأهل والجيران، والأموال والأصحاب والأوطان؟
    هل تذكرت ضيق القبور وظلمتها؟
    هل تذكرت وحشتها وكربتها؟
    هل تذكرت عذاب القبر وألوانه؟
    هل تذكرت حياته وعقاربه وديدانه؟
    هل تذكرت الشجاع الأقرع وعظم شأنه؟
    هل تذكرت ضرب الفاجر بمرزبة من حديد مع الإهانة؟
    هل تذكرت سؤال الملكين منكر ونكير؟
    هل تذكرت أتوفق للصواب من الجواب، أم يقال لك: لا دريت ولا تليت؟
    هل تذكرت نعيم القبر وروحه وريحانه؟


    7- تذكر اسم الله ( الرقيب ) كما قال تعالى "وكان الله على كل شىء رقيبا" فالله يحصى تحركاتنا ويكتبها علينا وكان النبى يعلم احد اصحابه على مراقبة الله فيقول له قل " رقيبى الله ناظرى الله مطلع على" وهذه الصورة اذا تخيلتها سجعلك تنئو بنفسك عن فعل المعصية.


    8- تذكر شهادة الجوارح على الانسان يوم العرض يوم القيامة كما قال تعالى "حتى إذا ما جاءوها شهد عليهم سمعهم وأبصارهم وجلودهم بما كانوا يعملون".


    9- تذكر رحمة الله الشديدة ونعمه التى لا تعد ولا تحصى كما قال تعالى "وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها" فالسمع هذا نعمة فهل تقابل الاحسان بالاساءة كما قال تعالى مستنكرا "هل جزاء الإحسان إلا الإحسان".


    10- تذكر أن سماع الاغانى فد تنضم إلى باقى الذنوب والمعاصى فتثقل صحيفة السيئات فتكون سببا فى دخول النار والعياذ بالله فيمكن أن يكون سبب دخولك النار أغنية واحدة فتندم أشد الندم ولكن بعد فوات الاوان والان انت ولله الحمد لله حى ترزق فبادر بالتوبة. !!!


    11- محاولة ملىء الفراغ بما يرضى الله فإن من يملك هدفا أو يعمل عملا مفيدا لا يملك وقتا لسماع هذه الاغانى فقد قال صلى الله عليه وسلم "نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ" وقال ايضا "لن تزول قدم عبد يوم القيامة حتى يسئل عن أربع عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن علمه ماذا عمل به وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه" فيجب أن نستغل الوقت فيما يفيد.


    12- محاولة إيجاد بديل فإن هناك أصوات مقرئين للقران تقشعر لها الابدان وهناك ايضا أناشيد إسلامية رائعة وفيها رقة وعذوبة الصوت التى يطلبها المرء فى الاغانى غير المباحة.


    13- التفكير في الفوائد المترتبة على ترك الذنوب ومنها سماع الاغانى منها : انشراح الصدر وسلامة الروح وصفاء النفس ومحبة الله والفوز بالجنة وغير ذلك.


    14- العلم بأن الهداية لن تأتى ضربة حظ بل يلزم البحث عنها والسعى لتحقيقها وهذا يتطلب قوة إرادة.


    15- إستشعار عظمة الله كما قيل : لا تنظر إلى صغر المعصية ولكن انظرعظمة من عصيت فإن حدثتك نفسك بالمعصية فقل لنفسك " أتدرين من تعصين " !!!! إنه الله جل في علاه إنه الله الذي لايخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء إنه الله الذي له ملك السماوات والأرض إنه الله الذي بيده مقاليد الأمور إنه الله الذي تسبح له الكائنات وتخضع له السماوات.


    وفى الختام أدعو الله أن ينفع بى المسلمين وما أريد أن أخالفكم إلى ما أنهاكم عنه
    avatar
    مجوودي

    المساهمات : 110
    تاريخ التسجيل : 21/07/2009
    العمر : 27
    الموقع : في كل مكان

    رد: كيف نقلع عن الاغانى ولماذا ؟

    مُساهمة  مجوودي في الخميس 6 أغسطس - 8:13:02

    جزيت خيرا وزوجت شيخا

    ناصر الحبيب

    المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 06/08/2009

    رد: كيف نقلع عن الاغانى ولماذا ؟

    مُساهمة  ناصر الحبيب في الخميس 6 أغسطس - 10:36:26

    جزاك الله خيرا على عرض هذه القضية المهمة في زماننا... confused

    الموحّد

    المساهمات : 303
    تاريخ التسجيل : 18/07/2009
    العمر : 28

    رد: كيف نقلع عن الاغانى ولماذا ؟

    مُساهمة  الموحّد في الخميس 6 أغسطس - 23:28:31

    .....................


    عدل سابقا من قبل الموحّد في الخميس 17 مارس - 19:22:38 عدل 2 مرات

    ?????????

    المساهمات : 62
    تاريخ التسجيل : 19/06/2009

    رد: كيف نقلع عن الاغانى ولماذا ؟

    مُساهمة  ????????? في الخميس 6 أغسطس - 23:42:36

    بوركت و جزيت أخي

    ?????????

    المساهمات : 62
    تاريخ التسجيل : 19/06/2009

    رد: كيف نقلع عن الاغانى ولماذا ؟

    مُساهمة  ????????? في الجمعة 7 أغسطس - 1:06:43

    وشكرا أخي مجودي على الدعاء وسأكون أسعد فتاة في الدنيا إذا تحقق ذلك

    الموحّد

    المساهمات : 303
    تاريخ التسجيل : 18/07/2009
    العمر : 28

    رد: كيف نقلع عن الاغانى ولماذا ؟

    مُساهمة  الموحّد في الجمعة 7 أغسطس - 6:28:33

    .....................


    عدل سابقا من قبل الموحّد في الخميس 17 مارس - 19:22:43 عدل 1 مرات
    avatar
    نغم

    المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 07/08/2009

    رد: كيف نقلع عن الاغانى ولماذا ؟

    مُساهمة  نغم في الجمعة 7 أغسطس - 10:32:40

    طرح مٌفييييد جداً ..!

    اسأل الله أن يُبعدنا عن الأغآنيْ ,,

    جزاكِ الله خير الجزآءْ ,

    ولا حُرمتِ الأجر ان شآء الله ..

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 21 أغسطس - 20:26:20